روايه حلم ظننته حياه لكاتبتها بسمله

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

انتيي بت يلا قومي جهزي الفطار ولا انتي مواركيش حاجه
ثناء حاضر ي ستي
الداده معلش ي بنتي حقك عليا انا متزعليش منها
ثناء ي داده هزعل منها لي ماانا اتعودت علي كدا بقا خلاص
ست البيت سونه انتي ي بت انتي والداده بتاعتك هو انتو هتفضلو ترغو كل شويه قومي انتي وهيا يلا بدل ما اخصم من مرتبك ي داده
ثناء لا حقك عليا ي ستي الداده مش ذنبها حاجه انا الي وقفتها
سونه بطلي رغي ي بت انتي وقومي يلا
ثناء من غير كلام قامت تجهز الفطار
الداده ي قلب امك ي بنتي اتيتمتي بدري بدري ي بنتي لو كان اهلك لسه عايشين مكنتيش شوفتي الهوان دا ي بنتي مش عارفه اومال لو مش دي تبقي قريبتكو بقا كانت هتعمل معاكي اي



ثناء يا داده يا داده ي داده سرحانه ف اي
الداده هه بتنادي ي بنتي معلش كنت سرحانه شويه
ثناء ولا يهمك ي غاليه قومي ارتاحي وانا هخلص الفطار وانده عليكي تطلعيه معايا عشان الست متزعقش وانا مبحبهاش تزعقلك
مش هحرقلكو احداث القصه دلوقتي وتعالو نتعرف علي الشخصيات الي معانا
ثناءبنت عندها 17 سنه اهلها توفو بحاډث سير وهيا كانت معاهم وكانت وحيده اهلها زي ما اهلها ملهمش حد غير قليل اوي كانو مسافرين وعملو حاډث سير والناس الي هيا عايشه معاهم قرايبهم من بعيد شوييتين
سونه صاحبة البيت الي ثناء عايشه فيه معاهم ومش بتحبها وانانيه معاها عشان هيا اجمل من بناتها ودايما شايفاها احسن منهم


الداده ربة منزل عامله ف بيت الست سونه واكتر حد حنين علي ثناء وبيحبها
صفيه بنت الست ثناء الي وراثه الانانيه من امها
سلمي البنت الصغيره للست سونه
حسن االاب وزوج الست سونه وبيحب ثناء زي بناتو تمام ثناء ي داده يلا ي حبيبتي انا جهزت الفطار تعالي يلا نطلعو
داده حاضر ي بنتي
وطلعو الفطار واستنو سونه تيجي تبص علي الفطار عشان لو حاجه ناقصه
ثناء ناقص حاجه ي ستي ولا كدا تمام
قامت سونه ماسكه الاكل ورمياه ف الارض اي القرف الي انتي عملاه دا و انتي كل السنين دي ولسه متعلمتيش


ثناء بكسرة نفس وحسره طب اي الي مش عاجبك ي ستي وانا اغيرو
سونه انجري علي المطبخ ووضبي فطار تاني زي الناس
ثناء مشت بزعل واضح جدا علي عينيها وراحت تجهز اكل تاني
الداده ي ست سونه حرام عليكي لي تكسري بنفس البت الغلبانه دي ملهاش غيركو وبتحبكو ونفسها ان انتو تحبوها زي ما هيا ما بتحبكو
سونه بعدم تركيز وقلة اهتمام ف كدام الداده
روحي ي داده الله يسهلك انتي اكبر مني مش عاوزه ازعلك
عند ثناء ف المطبخ وواقفه وصعبان عليها نفسها ودموعها ف عينيها
فجأه ايد حنينه تطبطب علي ثناء
ثناء بتمسح دموعها ي داده متقلقيش انا مش زعلانه وبعدين هيا عندها حق تزعق هو حد بردو ياكل اكل زي دا
بتبص لقت معلش ي عم حسن فكرتك الداده
حسن لا ي بنتي ولا يهمك انا جيت بس عشان عرفت الي سونه عملتو وجاي اقولك متزعليش منها وحقك عليا ي بنتي بس انتي عارفاها عصبيه شويه بضحك كدا لا شويتين تلاته
ثناء ربنا يجبر بخاطرك يارب ودايما حنين عليا وصدقني خلاص مش زعلانه منها خلاص كفايه انك جيت لحد عندي
حسن يلا ي بنتي معطلكيش هروح انا الشغل عشان متاخرش وعشان متزعقلكيش
ثناء طب هتمشي من غير ما تفطر طيب استني خد السندوتش دا كلو بدل ما تمشي كدا من غير اكل
حسن حاضر ي بنتي ويطلع فلوس من جيبو ويحطها ف ايد ثناء
خليهم ف ايدك ي بنتي ولو احتجتي حاجه هتيها ومتحرميش نفسك من حاجه
ثناء كتر خيرك ي عم حسن
حسن يلا سلام ي بنتي
عند سونه وبنتها صفيه ف الاوضه
صفيه اي ي ماما هوا احنا مش هنخلص من البت دي بقا انا معنتش طايقاها
سونه معلش ي بنتي استحملي بكره يجيلها عريس ونجهوزهالو ونخلص منها
صفيه استحمل اي بس ي ماما دا انا اكبر منها وواقفه حالي واي عريس بيجي بيغير رايو فيا اول ما بيشوفها
ثناء علي الباب بتنده علي سونه وفجاه سمعت كلامهم وبتجري علي الاوضه بتاعها هيا والداده المكركبه الي كلها متحاوطه بالعفش القديم والكراكيب وبتترمي علي سجادة الصلاه بتاعتها وبتعيط
ثناء يارب مليش غيرك يارب انت الي حاسس بيا يارب انا مبتمناش منك حاجه غير انك تعوضني خير عن الي شوفتو من الست دي انا معملتش ف حد حاجه يارب يارب انا راضيه بقضاءك بس انا نفسي ارجع ف حضڼ اهلي يارب يارب انا تعبت
وصوتها بدا يعلي وصوت عياطها ملي الاوضه وبتدخل الداده علي صوت عياط ثناء
الداده يارب هون عليها يارب انا عارفه انها مش بترتاح غير لما ف وتفضفضلك يارب انت احن عليها مني يارب
ثناء ي داده واقفه عندك لي تعالي هنا
الداده داانا راحه المطبخ ف قولت ابص علييكي
هو انتي كويسه
ثناء ايوه ي. حبيبتي كويسه متقلقيش عليا وروحي وانا جايه وراكي اهو
الداده خاېفه تمشي وتسيب ثناء بسبب الحاله النفسيه الي بتجيلها من يوم ما الحاډثه
بعد شويه وقت وثناء غابت ف الاوضه ولسه مطلعتش
الداده هبص علي ثناء واجي ي ست سونه
سونه روحي الهي يكون جه خبرها
الداده مشت من غير ماترد علي سونه ومشت بقلق علي ثناء
الداده وصلت وقعدت تخبط محدش بيرد ومفيش استجابه من ثناء
الداده فتحت الباب وبتبص علي ثناء لقتها نايمه علي السجاده زي ما هيا متحركش
الداده ثناء ي بنتي انتي نمتي ي ثناء الداده بزعيق ي ست سونه ي ام صفيه الحقيني ي بنتي
سونه جت جري
سونه ف اي ي داده
الداده ثناء ي بنتي باينها تعبت تاني
سونه بقلق بتحاول تخفيه
وانا اعملها اي يعني هو قلق علي الفاضي
الداده طب اتصلي علي حسسن بيه ي بنتي يجي وياخدنا للدكتور
سونه وتجيبه من الشغل مخصوص لي قومي تعالي وانا اوديكو
وفعلا خدت ثناء وراحت هيا والداده ووصلو بالسلامه للمستشفي
ف الاستقبال
سونه الدكتوور محمد. موجود ي بنتي
الممرضه لا ي حاجه دا هو اتنقل بس هتلاقي مكانو دكتور خالد احمد
الداده طب هو فين ي بنتي
الممرضه اطلعي الدور التاني وامشي طوالي واول يمين هيقابلك ادخلي وهتلاقيه ف اول اوضه علي الشمال
الداده كتر خيرك ي بنتي
وطلعو بالفعل للدكتور خالد وخبطو علي الباب
دكتور خالد ايوه اتفضل دكتور خالد ايوه اتفضل
الداده يزيد فضلك ي ابني بس ربنا يخليك طمني علي بنتي
دكتور خالد اتفضلي استريحي ي حاجه وانا هشوف مالها
الطبيبه ثواني ي دكتور هنيمها علي الشاذلونج وانده عليك
دكتور خالد بعد ما كشف عليها ايوه ي حاجه
الداده ايوه ي ابني طمني هيا كويسه
الدكتور خالد هيا اول مره يجيلها الحاله دي
الدادهلا ي ابني دي من زمان وهيا كدا بس لما تزعل بس بياثر عليها
الطبيبه لدكتور خالد ..هديها حقنه ي دكتور ودلوقتي تفوق ان شاء الله
دكتور خالد دكتورنا تعمل الي هيا عاوزاه واحسن حد يحب الدكاتره واحسن حد ف الطب
بعد. ثواني
دكتور خالد خلاص ي حاجه متقلقيش هيا ساعه ان شاء الله وهتفوق وتبقي كويسه بس ارجوكو بلاش حد يزعلها او يقول كلمه
 

أرغب في متابعة القراءة